Dynamic Drive DHTML Scripts- Drop Down Tabs demos
 
 
إبحث في الموقع  
 
Nouvelle page 3
حجم الخط:

 

 

روسيا وموريتانيا تسعيان إلى تطوير التعاون الثنائي بينهما في العديد من المجالات
27/06/2010

 

نوفوستي. أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أنه بحث خلال اللقاء مع نظيرته الموريتانية الناهة بنت مكناس في موسكو اليوم الاحد العلاقات الثنائية واتفقا على تطوير التعاون بين البلدين في العديد من المجالات.

وأضاف لافروف أن العمليات السياسية، التي تتطور بشكل فعال في موريتانيا تتماشى ليس فقط مع مصالح الشعب الموريتاني فحسب، بل مع مصالح المنطقة ككل وتساند المحاربة المشتركة للتحديات الخارجية كالإرهاب وتهريب المخدرات والهجرة غير القانونية، موضحاً أن الجانبين اتفقا على التعاون بشكل فعال أكثر لردع هذه التحديات.

وأشار لافروف إلى أن فترة الخمول في العلاقات بين البلدين أصبحت في طي الماضي، مؤكداً أنه في الوقت الحالي هناك مصلحة متبادلة للتغلب على تلك الفترة واستعادة الاتصالات بمختلف الصيغ.

وأوضح الوزير الروسي أن الجانبين ناقشا أيضا القضايا السياسية منها الوضع في الشرق الأوسط وقضية تسوية نزاع الصحراء الغربية، مؤكداً دور موريتانيا الهام في هذه الأمور.

من جهتها قالت الوزير الموريتانية أن زيارتها لموسكو دليل على أن بلادها تسعى إلى تطوير علاقات متعددة الأوجه مع روسيا.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أثناء مؤتمر صحفي مع نظيرته الموريتانية الناها بنت مكناس في موسكو اليوم الأحد إن روسيا ترحب بعودة الحياة الاجتماعية-السياسية في موريتانيا إلى طبيعتها.

وقال لافروف "نعتبر أن عودة الحياة الدستورية تصب ليس في مصالح موريتانيا فقط بل وفي مصلحة حربنا المشتركة ضد التهديدات المختلفة بما فيها الإرهاب وتجارة المخدرات، حيث اتفقنا على التعاون الثنائي في التصدي لهذه التهديدات"

وأعلن لافروف أن موسكو تؤيد الحياد الموريتاني في مشكلة الصحراء الغربية وتعتبر أن حل الأزمة يجب ان يجري برعاية الأمم المتحدة.

 


 مقالات

 تحقيقات وتقارير

  احداث مصورة
 
 
  طالع مزيد من الاخبار