Dynamic Drive DHTML Scripts- Drop Down Tabs demos
 
 
إبحث في الموقع  
 
Nouvelle page 3
حجم الخط:

 

 

منظمات صحراوية تعلن عن مساندتها المدافع البحريني عن حقوق الإنسان "عبد الهادي الخواجة"
27/03/2012

 

أعلنت اتحادات وجمعيات صحراوية عن قلقها الشديد على حياة المدافع البحريني عن حقوق الإنسان، عبد الهادي الخواجة، الذي دخل يومه ال47 من الإضراب المفتوح عن الطعام، والذي رفع شعار طالحرية أو الشهادة" فيه، في الوقت الذي تصر الحكومة البحرينية على تعنتها.

وحملت المنظمات الصحراوية الدولة البحرينية، وعلى رأسها ملك البحرين، المسؤولية التامة عما قد ينتج عن استمرارها في تجاهل مطالب المدافع البحريني عن حقوق الإنسان، وكل المعاناة والقمع الذي تعرض له هو وعائلته نتيجة مواقفهم السياسية والحقوقية المشروعة.

ووقع البيان كل من: اتحاد الحقوقيين الصحراويين، اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين، جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، اتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب، اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب، الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية والجمعية الصحراوية لضحايا الألغام.
وفيما يلي نص البيان:
-------------------
على الحكومة البحرينية إطلاق سراح عبد الهادي الخواجة ومحاكمة المسؤولين عن معاناته

إن الجمعيات والمنظمات الصحراوية الموقعة أدناه لتتابعة بقلق كبير الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يقوم به المدافع البحريني عن حقوق الإنسان، عبد الهادي الخواجة، منذ يوم 8 فبراير الماضي، وتحمل حكومة المملكة البحرينية المسؤولية عن أي مضاعفات أو خطر قد يهدد حياته.

وتعلن الجمعيات والمنظمات الصحراوية الموقعة على هذا البيان عن تضامنها المطلق مع المدافع البحريني عن حقوق الانسان، عبد الهادي الخواجة، الذي كان دائما مثالا للتفاني والجدية في عمله كمنسق الحماية لمؤسسة الخط الأمامي الدولية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وكرئيس سابق لمركز البحرين لحقوق الانسان.

كما تستنكر الجمعيات والمنظمات الطريقة الوحشية التي تعاملت بها السلطات البحرينية معه أثناء اعتقاله دون أمر قضائي وتاحتجازه مع صهريه، وافي الماجد وحسين احمد، واحتجازهم بمعزل عن العالم الخارجي وفي مكان غير معروف، كما تستنكر تقديمه أمام محكمة عسكرية وهو المدني المدافع عن حقوق الإنسان المعروف دوليا.

إن الجمعيات والمنظمات الصحراوية لتعتبر أن هذا الإعتقال والمحاكمة العسكرية هي انتقام من طرف الحكومة البحرينية من الأستاذ الخواجة لنشاطة الدؤوب والمسؤول لحماية ومراقبة حقوق الإنسان في بلاده وفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتعتبر هذا الإجراء الإنتقامي دليل صارخ على عدم احترام الدولة البحرينية لأبسط الحقوق المدنية، والسياسية لأبناء الشعب البحريني.

لقد دخل السيد عبد الهادي الخواجة اليوم الثلاثاء يومه السابع والأربعين (47) من الإضراب المفتوح عن الطعام، تحت شعار "الحرية أو الشهادة"، حيث لا زال يرفض تناول الطعام وإجراء الفحوصات الطبية وحتى عن أخذ المغذي، في حين تمعن الحكومة البحرينية في التماطل في التعامل مع ملفه المطلبي العادل والمتمثل في إطلاق سراحه فورا ودون شروط، وتمكينه من الإلتحاق بالدنمارك بصفته حامل للجنسية الدنماركية، علما أن وزير الخارجية الدنماركي قد أصر في اتصالاته بالحكومة البحرينية على ضرورة إطلاق سراح المدافع عن حقوق الإنسان فورا.

وأخيرا، فإن الجمعيات والمنظمات الصحراوية الموقعة على هذا البيان لتحمل السلطات البحرينية المسؤولية الكاملة عن حياة المدافع البحريني عن حقوق الإنسان، عبد الهادي الخواجة، والمسؤولية الكاملة عن كل الإنتهاكات الصارخة لحقوق الانسان التي تعرض لها هو وعائلته ورفاقه، وتطالبها بإطلاق سراحه فورا، وبإحالة مرتكبيها الى المحاكم ووضع حد للإنتهاكات الجسيمة التي ترتكبها يوميا ضد المواطنين العزل في البحرين.

توقيع:
- اتحاد الحقوقيين الصحراويين
- اتحاد الصحفيين والكتاب الصحراويين
- جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين
- اتحاد عمال الساقية الحمراء ووادي الذهب
- اتحاد شبيبة الساقية الحمراء ووادي الذهب
- الاتحاد الوطني للمرأة الصحراوية
- الجمعية الصحراوية لضحايا الألغام

 


 مقالات

 تحقيقات وتقارير

  احداث مصورة
 
 
  طالع مزيد من الاخبار